الخميس، 2 سبتمبر، 2010

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ها قد عدت إليكِ يا مفكرتي العزيزة وعندي لكِ خبر سيسعدكِ كثيرًا

كان لقائي بكِ منذ ثلاثة أشهر تقريبًا، أعلم أنني تأخرت عليكِ وكذلك أعلم أنني تركتكِ قلقة عليّ

فليس حضوري اليوم لأسعدكِ بخبر واحد...ولكنها عدة أخبار

أولها بالنسبة لموضوع حواري السابق معكِ فلقد ذهبت مع "آسري" إلى طبيب وقد ترددت عليه عدة جلسات حتى اطمأنت نفسي وارتاحت سريرتي ولم يعد لحادث الماضي أي أثر على حياتي الجديدة بفضل الله

هذا كان بالنسبية للخبر الأول

أما الخبر الثاني هو رغبتي في تهنئتك بحلول الشهر الكريم وكل عام وأنتِ بخير

أما المفاجأة الكبرى والتي أتتني مع حلول هذا الشهر الكريم -وبفضل الله الأكرم- هي أنني اكتشفت أنني أصبحت روحين في جسد واحد

أجل لقد تحققت معجزتي الصغيرة أتمها الله عليّ بالخير

فالآن روحي الجديدة الصغيرة في شهرها الثاني أتمها ربي عليّ بخير اللهم آمين

أنا الآن في قمة سعادتي وقد اجتمعت عليّ أسباب السعادة والهناء والرزق...حقًا إن أول الغيث قطرة

لكِ يا عزيزتي أن تتخيلي فرط سعادتي وهنائي لقد وددت أن تكوني أنتِ أول من يعرف بهذا الخبر السعيد

فأنتِ من تحملتني في شقائي وسعدتي لأفراحي

أتدرين سر صفاء النفس؟

عليكِ بترديد هذا الدعاء

"اللهم إني أمتك بنت عبدك بنت أمتك، ناصيتي بيدك، ماضِ في حكمك، عدل في قضاؤك، اللهم إني أسالك بكل اسم هو لك، سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحداً من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني وذهاب همي"

 

مُعجِزات © 2008. Design By: SkinCorner