الثلاثاء، 20 ديسمبر، 2011

يا من بداخلي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ما بين، الجرجير والأوراق الخضراء والفواكه -وخاصة الموز والبلح والتفاح والموالح- واللحوم وقدر من النشويات والمكسرات، أحيا



هذا ممنوع، هذا مفضل، برجاء الابتعاد عن تناول الحلبة أو القرفة أو الجنزبيل حتى لا يتضرر الحمل

لا تجلسي بجوار مُدخن.. حاولي الابتعاد قدر الإمكان عن الأشخاص المرضى؛ فإن أخطر شيء أثناء الحمل هو الإصابة بالحمى.. فحاولي تجنب الإصابة بنزلات البرد

حاولي ألا تجهدي أعصابك.. وحاولي أن تسترخي، ولا تفكري في أشياء تضايقك.. يمكنك أن تصلي كثيرًا كما تشائين.. وكذلك يمكنك النوم وقتما شئتِ، ولكن لا تنسي نوم الليل أفضل من نوم النهار

عندما تذهب نفسك إلى شيء لا تتأخري عن تناوله فهذه نداءات يطلقها جسدك عن الشيء الذي ينقصه

الطبيعة الطبيعة الطبيعة.. حاولي الابتعاد عن صخب المدينة والتلوث والإلكترونيات والإشعاعات وهذه الملوثات التي سوف تضرك قبل أن تضر بالجنين

***
كل هذه نصائح وهتافات أسمعها كل يوم ممن هم مقربين مني.. أجل أحفظها عن ظهر قلب وأعرفها وأطبقها.. ولكن ماذا أفعل؟! أعرف أنهم يبحثون عن مصلحتي.. ولذلك أتظاهر دائمًا بالاهتمام لحديثهم رغم أنني أعرفه وقد سمعته مرارًا وتكرارًا

أصبحت في شهري السابع وقد نصحتني الطبيبة بالمشي كلما أُتيحَت لي الفرصة مع الالتزام بعد إجهاد نفسي في المشي

أحيانًا أذهب لأتمشى مع ابنة صديق والدي وأحيانًا مع والدتي وفي أحيان أخرى مع والدة آسري -فقد لحقت شقيقته الصغرى بزوجها - إلى إحدى دول الخارج التي يعمل بها- بعد أن وَكَّل والده لكتب كتابه عليها- مع العلم أن شقيقته الثانية تقطن مع زوجها بمحافظة بعيدة عنا وتأتي لزيارتنا في الأعياد

وفي ذات يوم خرجت مع ابنة صديق والدي وأخذنا نتبادل الذكريات والموضوعات وعن كيفية معرفتها بزوجها وعن معاناتها أثناء حملها في ابنها وعن التجارب التي مرت بها، وتطرق الحديث لشقيقها -رحمه الله- وأصبحت تحدثني أنهم رغم فارق السن بينهم إلا أنه كان دائمًا يعتبرها صديقه الوفي الذي لا يخف أحدهما شيء عن الآخر

وأخبرتني كيف أنه حقًا كان كثير التفكير فيّ وأنها كانت تظنه تفكير عابر ولكنه لم يتغير يومًا وأنها رغم كل شيء كانت لا ترتاح إليّ لغيرتها على شقيقها الذي طوال الوقت يفكر فقط في واحدة وهي لا تعلم عن تفكيره شيء

بالطبع كانت لحظات صراحة وانفتاح ولم تكن أيًا منا تهدف لتقليب الماضي في شيء



ولكنها أخبرتني أن قلبها فقط بدأ يحن إليّ عندما علمت بما حدث لي عقب الحادث -رغم حزنها وقهرها وصدمتها إلا أنها بعدها- بدأت تشفق عليّ بطريقة غير طبيعية وشعرت أنني بمثابة أختها التي لم تلدها أمها -وللحق كذلك شعرت أنا- ومن وقتها أصبحت تسعى بشتى الطرق لإسعادي وكانت هي السبب في زواجي من آسري

ولكن من الواضح أنه كل من يقترب مني يلاحقه الأجل.. هكذا كانت إجابتي على كلامها وأخذنا في الضحك وتغيير الموضوعات.. ومَن بداخلي يحاول مشاركتنا حواراتنا من وقت لآخر بحركاته الانفعالية التي أحيانًا تقلقني

أصبح يتغير شكل بطني من وقت لآخر فأحيانًا أجدها بشكل وبعد يومين أجد شكلها اختلف وأعتقد أن من بداخلي يظن نفسه في "ساونا" ويأخذ في التمطع واللعب كيفما يشاء.. حسنًا فليأخذ راحته غدًا يخرج إليَّ وأريه كيف يسبب لي هذا الإزعاج كل فترة

أحيانًا يصعقني بعض ألم في ظهري من وقت لآخر وأرجعه لجلستي ربما تكون خاطئة

عندما تزداد تحركات هذا الشقي بداخلي أجدني أنادي على من هم حولي وأدعوهم لتحسس هذا الانتفاخ الجميل والذي يحاول ركل أمه وهو بداخلها فأشعر أحيانًا أنني وعاء وبه كرة تتأرجح هنا وهناك
هيا يا صغيري هي اخرج لأراك لقد اشتقت إليك على رغم من إشفاقي على اللحظة التي سألدك فيها حقًا أحيانًا أشعر برهبة عارمة كلما مضت الأيام واقتربت شهوري الأخيرة وتذكرت أنني سأتألم إلى حد الموت

سأحيا من جديد معك ومن أجلك صغيري فحاول ألا ترهقني وكن رحيمًا بأمك

اللهم احفظ لي ما في بطني واجعله بارًا تقيًا ولا تجعله سفيهًا شقيًا

اللهم سهل ساعتي وهدئ روعتي

اللهم آمين يا رب العالمين

يا من بداخلي أفتقدك

2 Comments:

  1. ذات النطاقين said...
    ربنا يقومك بالسلامة ... و تفرحي بإذن الله .. و معلش لو الناس بتزهقك بالنصايح .. بس هم بيحبوكي لا اكثر ولا اقل

    دمت بخير حال .. ووافر الصحة
    E73 said...
    تسلمي يا ذات النطاقين

    بس ملحوظة صغيرة دي قصة من تأليفي يعني مش يومياتي الحقيقية هي عبارة عن رواية في حلقات

    نحن واياكم

Post a Comment



 

مُعجِزات © 2008. Design By: SkinCorner