السبت، 13 أكتوبر، 2012

جراءة وحلم

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أية جراءة هذه!!!
بداية ألقي التحية عليكِ يا مفكرتي العزيزة الغالية التي تتحملني في جميع أوقاتي والتي لم أحدثها منذ ما يقرب من خمسة أشهر أعتذر إليك بشدة

أجل أتيت اليوم لأحدثكِ عن جراءة أحدهم أو إحداهن -لتحري الدقة-

تعلمين عزيزتي بأن صغيري الآن أصبح في شهره الثامن أصبح في أجمل فترات حياته وحياتي إنه يستجيب لي سريعًا كم أحب هذا المخلوق المرح الصغير الشقي يجعل حياتي أسهل كثيرًا

منذ عدة أيام اتصلت بي إحدى صديقاتي القداما لتسأل عن أحوالي وكيف تسير الحياة معي.. وبعد السلامات وخلافه بدأت تعطي مقدمات عن سبب اتصالها الأساسي

هل تتخيلي معي أنها تسعى للعب دور الخاطبة!! ولمن!! لشخص يكبرني بخمسة عشر عامًا ومطلق وله عمل متواضع بالإضافة إلى ذلك فهو مُدخن يقضي أوقات فراغه في الملاهي الليلية!!!

سوف أغفر لها كونها لا تعلم أنني لا أنتوي الزواج مطلقًا مجددًا وسوف أكرس حياتي لصغيري

ولكنني أتعجب كيف هداها تفكيرها أن تعرض عليّ عرض كهذا حتى وإن كنت أنتوي الزواج!!! كيف هداها تفكيرها كيف؟!!

بالطبع ابتسمت ابتسامة باهتة بداخلي وشكرتها على سعيها المحمود وأكدت عليها عدم المحاولة في هذا الاتجاه مرة أخرى لأنني لا أنتوي تغيير رأيي بهذا الخصوص.. وإن كادت الكلمات القفز عبر شفتاي لتسألها بنبرة حادة "وإن كنت.. ألا تحسني الاختياااااااار؟!!!"

هناك حقًا دببة تقتل أصحابها

بغض النظر عن هذا الجزء فقد أصبحت أكثر تقبلاً للحياة عن ذي قبل

أرى الدنيا من جديد بمنظور صغيري سعيت جاهدة وحصلت على عمل مناسب لمؤهلي

أترك صغيري لدى والدتي أول النهار وأعود لآخذه بعد العصر بدأ في تناول بعض الأطعمة المناسبة لعمره

ولكن لدي جديد اليوم

إنه أخي

أجل أخي

أعلم أنني لم أحدثكِ عنه من قبل فلقد كان مسافرًا يعمل في بلد أجنبي منذ أكثر من سبعة أعوام ولكنه عاد منذ عدة أيام

إنه يبحث عن شريكة لحياته بعد كل ما لاقاه من عناء في عمله وغربته.. يريد أن يأخذ نفحة أصلية من رحيق وطنه لتكون عونًا له في عالم خال من المشاعر

سلوى

أجل انها ابنة جارتنا في منزل والدي 
هي أول من خطرت على ذهني
رقيقة إلى أبعد الحدود متحملة متدينة على قدر من الجمال.. تعثرت في دراستها شيئًا ولكن هذا لا يمنع كونها ذكية ومثقفة

يتيمة الأم
كثيرًا ما كانت تقضي معنا بعض الأوقات عندما كنا صغارًا وكنا نصنع معًا زينة الأعياد

تكتمت الأمر إلى أن أتأكد من انطباعها عن الموضوع من طرف خفي
وذهبت إلى منزل والدتي وأطللت من نافذة المطبخ لأجدها جالسة في العصاري كما كانت عادتها تقرأ كتاب في شرفة غرفتها الخلفية وحولها قصاري النباتات التي تهتم بها منذ زمن حتى عرشت على جدران وسور النافذة بطريقة خلابة تجعلك تتخيل أنها من عصر هارون الرشيد بهذه الوسادة التي تتكئ عليها أثناء جلوسها

رأيتها هكذا وكانت منهمكة في القراءة فلم تلحظني فقررت استخدام وسيلتنا القديمة في النداء على بعضنا البعض والتي كنا قد استوحيناها من قصة "شجرة اللبلاب" فأخذت أحرك الحبل المربوط في "السبت" الذي عقدنا بطرفه جلاجل لتنتبه لوجودي

وقد فعلت

فأشرت لها أنني سوف آتيها لنجلس على سطوح منزلهم فأومأت موافقة وذهبت

وسوف أكمل لكِ في يوم آخر يا مفكرتي العزيزة فصغيري يريدني الآن ولا يسعني التأخر عليه

كم أحبكِ

19 Comments:

  1. الست حشَرية said...
    بالنسبة لصاحبتك و العريس , فى اصحاب كتير كدة معندهمش تمييز و مبيرتاحوش ولا بيهدالهم بال الا لما ينكدوا على اللى حواليهم و بالعافية بيبقوا لزقة عاملين زى حبيبى لهطم :), انا عن نفسى فى طريقى لقطع علاقتى بواحدة من النوعية دى :)
    متزعليش هى الناس كدة حاشرة مناخيرها فى اللى ملهومش فيه , وفى الاخر هتقولك دة انا عايزة افرح بيكى
    ساعتها قوليلها افرحى ياستى من غيرى ملكيش دعوة :)
    E73 said...
    :D

    ربنا يكفيكي شرها

    وجهة نظر برضه

    كنت عاوزة اقولك سعيدة قوي بزيارتك دي شرفتيني بجد

    وفي الحقيقة معجزات عبارة عن مدونة بألف فيها رواية بحلقات متسلسلة

    يعني البوستات دي عبارة عن قصة من تأليفي مش حقيقية ^_^
    الست حشَرية said...
    هههههههههه طب كنتى عرفينى دة انا اديقت جدا والله واتخنقت من نوعيات الناس دى ....
    عموما موفقة ان شاء الله
    وانا اللى اتشرفت بيكى وبمدونتك و بطَلتك الجميلة عندى
    E73 said...
    :D

    نحن واياكم يا رب دائمًا ^_^ معلش بقى يا ستوتة ضايقتك بالناس المستفزة دي انتي لو قرأتي القصة من أولها هتلاقي العجب أصلا :D

    ربنا يبارك فيكي يا رب
    مذكرات موززه عانس said...
    يااااااااااااااااااااااه بتتكلمى بلسانى والله
    لما تزورى مدونتى هاتعرفى ان التحف كتير وعدمات التمييز اكتر :)
    وكمان هاتتأكدى انك فى نعمه ماحدش حاسس بيها لما تشوفى بلوتى :)
    تحياتى
    E73 said...
    :D

    ربنا يصح نظرهم يا رب ^_^

    كنت عاوزة الفت نظرك ان دي رواية مش يوميات حقيقية ^_^ ودي كانت الحلقة الجديدة فيها
    قطرة وفا said...
    موضوع انها ضربته بالسكين وكدا مدخلش بمخي ... قريت الي بعدو وكدا بس برضو مش راضية أقتنع وهي تروح لجراحة عشان تراضيه :P >> انا لو منها انتحر ههههههههههههه

    بعد كدا الأحداث حلوة أوووي ... ومترابطة بطريقة جميلة ...

    وموضوع حماتها وكلامها معاها خلاني استغرب من نقطة وحدة ...

    حتى لو هي عايزة تتجوز ... ليه حماتها متتكلفش هي فيه ... يعني بدل دا تقولها انتي لو عزتي تتجوزي ودا حقك وكدا ... انا موجودة وبأي وقت ممكن تحطيه عندي ولو دايماً لو عزتي انا مش عاوزة اتقل عليكي ... بدل موضوع الكورتاج دا :"( ... مش عشان حاجة والله بس بكره العملية دي وحرام برضو ... طبعا اوعي تفتكري بحاول افرض ارائي والا حاجة بس بحب أناقش اللي بقراه وادي ارائي واشوف رأيك بيها وكدا :)

    ممم نيجي للنهاردة ...

    بالنسبة لإنو أكبر منها بصراحة بصراحة - ومتضربينيش :P - انا مبشوفش فدا عيب عادي يعني وخصوصاً إنو الأعمار بيد الله والله عز وجل ممكن ينزل الود والرحمة بين أي زوجين ... وكمان موضوع عملو المتواضع ... الرزق من ربنا طبعاً :)

    اما للمطلق فالواحد بيبحث بدي مش ممكن تكون هي المفترية - ودي بتحصل - وللتدخين معرفش ... ممكن يبطلو لو طلبت منو دا والا لأ ؟ ... دي بتعتمد عليه يعني

    طبعا بالاول والاخير الموضوع راجع لبطلة القصة وارائها بس حبيت اضيف رأيي هنا وسوووري لو تدخلت او ازعجتك او كدا :)

    ومتااابعة معاكي طبعاً :)

    E73 said...
    بصراحة يا وفا هو مدخلش دماغ حد خالص حتى تعليقات البوست دا كله كانت بتقولي يا مجنونة D:

    لا ابدا يا وفا انا بستفيد من تعليقاتكم جدًا وبتسعدني بجد انا مفهمتش حكاية الكورتاج؟

    D: فكرتيني بصحبتي يا وفا وهي بتقولي انا مستحيل اوافق على واحد الفرق بيننا اقل من عشر سنين وكان ردي وانا مقدرش اتخيل واحد اكبر مني بسبع سنين

    أكيد الرزق بتاع ربنا لكن أحيانًا بنصادف فالحياة خيارات غير منطقية بالمرة أكيد العمل الشريف مش عيب لكن التوافق مطلوب

    ابدا يا وفا اوعي تقولي كدا انا بستمتع قوي بالمناقشات دي بتحسسني ان القصة لها روح وبتدعو للتفكير فيها ^_^

    ربنا يسعد ايامك يا رب وتنوريني علطووووووووول
    قطرة وفا said...
    عملية التخلص من الجنين وهو لسة بالرحم بيسموها كورتاج :)


    تسلميي على روحك الحلوة :)
    E73 said...
    أها

    ماهي فعلا فكرة هبلة بتدل على طيبة السيدة التي تصل إلى حد السذاجة

    ومحاولة اختبارها لأرملة ابنها وكيف يكون رد فعلها

    تصدقي فعلا ست غريبة صحيح ^_^

    ساعات لما برجع أقرأ القصة بحس ان مش انا اللي كتباها وافضل افتكر الأحداث كذلك انا كنت ناسية حوار الام دا غير لما انتي فكرتيني به
    P A S H A said...
    فينك يا أستاذة ؟؟

    انتي قفلتي المدونة التانية ولا إيه ؟؟

    لعل المانع خيراً إن شاء الله

    خالص تحياتي
    amiraali said...
    انتي عارفه اني كنت هعيط من كتر ما الكلام مؤثر ..ورجعت لكل البوستات القديمه اشوف بدايه حكايتك ايه؟؟ واتعاطفت وزعلت عشانك...حرام عليكي بجد طلعت ف الاخر من تأليفك والله وجعتي قلبي
    E73 said...
    باشا
    *******
    موجودة الحمد لله

    قفلت كل حاجة على النت حالة من الانسحاب

    خير ان شاء الله بس الاجواء العامة اللي تفتح النفس مش اكتر :)

    شرفتني
    E73 said...
    يا مرمر يا جميلة ^_^

    أنا آسف يا بنتي وجعتلك قلبك عالمسا

    بس تعرفي اني مبسوطة قوي انك شرفتيني هنا

    منورة يا مرمر

    وربنا يجعل ايامك كلها سعادة وهناء
    amiraali said...
    ربنا يخليكي والله انتي ايلي دايما منوراني..
    بس سيبك من الحزن ده ..وفرفشي كده
    E73 said...

    بس كدا!!

    عيوني ^_^
    قطرة وفا said...
    كدا فرق من السما للأرض ... بقت أحلى بكتييييير بجد ...

    عجبتني اوي وبجد الحجة المرادي قاتلة جداً ... دا انا ممكن اروح أخنقها :P
    E73 said...
    هههههههههههه
    مانا قلت بلاش اجيب للناس احباط ^_^

    طيب عظيم يعني حاليا لها حق البطلة تقطع علاقتها بالبنت دي خالص :D
    Mido Ezz said...
    الموضوع ممتاز لكم جزيل الشكر
    برنامج The Grand Tour الحلقة الثانية

Post a Comment



 

مُعجِزات © 2008. Design By: SkinCorner