الأربعاء، 5 أغسطس، 2009

نتيجة حاسمة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هالتني نتيجة دعائي "وإن كان شرٌ لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري؛ فاصرفه عني واصرفني عنه واقدر لي الخير حيث كان ثم رضني به" و درجة حسمها ولكن قدر الله وما شاء فعل.


لست أدري بماذا أبدأ كلماتي هذه المرة؟!


أكتب إليكِ وأنا زاهلة راضية مشوشة الذهن....


سافرنا بعد يومين من رسالتي قبل السابقة، نزلنا بفيلا لعمي بإحدى القرى السياحية بمصر، مكونة من طابقين العلوي لنا والسفلي لهم، قضينا أول يوم في تنسيق حاجاياتنا وتحديد ما ينقصنا لقضاء عشرة أيام وما نحتاجه لتحضير بعض الأطعمة البسيطة كشأن المصايف.


وحينما حل المساء اقترح عمي علينا الذهاب إلى سينيما القرية لمشاهدة فيلم الموسم.


كان أول يوم رائعًا ولم أشعر فيه بقيود كما كنت متخيلة؛ فبساطة من أمامك تبعث عليك الإستبساط معه.


في صباح اليوم التالي كان عليَّ وعمتي الذهاب إلى المركز التجاري بجوار القرية لنتبضع بعض الأغراض.


ولست أدري أكان لحُسن حظها –أي عمتي- أم لسوء حظي أن اضطرت -عمتي- للعودة إلى المنزل وتركتني أُتم شراء باقي الأغراض، وقد ساعدها على ذلك سهولة التجول بالقرية فلن تقلق بأن أضل الطريق.


وما هي إلا قرابة ربع الساعة منذ رحيل عمتي حتى دوى صوت ارتطام تبعته أصوات جلبة و صياحات بعض الناس على الطريق، حتى أن كثيرًا من المتسوقين بالمركز التجاري وبعض الباعة خرجوا ليستطلعوا الأمر.


وكما هي عادتي -عدم الإكتراث لما هو ليس من شأني- سعيت لإكمال تسوقي وخاصة أنه لم يتبق لي الكثير لأنجزه.


انتهيت من التسوق وأثناء ذلك رقى إلى سمعي من كلمات المارة أنه "عربة نقل كبيرة تصادمت وإحدى عربات الملاكي وأن الإسعاف لم يصل بعد ولحمد الله لم يكن بالعربة الملاكي سوى سائقها" تأثرت كثيرًا لما سمعت وكعادتي لم أستطع منع إنقباضة قلبي ولا السيطرة على تدفق دموعي في مثل هذه المواقف.


ولست أدري من الأحداث بعدها كيف سارت سوى أنني خرجت من المركز التجاري -في طريقي للفيلا- وإذا بجارة لنا –تعرفنا إليها اليوم السابق بالسينيما- تطبطب عليَّ مرتاعة وهي تغمغم "الصبر يا بنتي الصبر".....


لمحت -من خلال المتجمهرين أمام موقع الحادث- شكل العربة الملاكي –الخضراء- وقد تهشمت إلا مايقل عن نصفها والمتطوعون يحاولون سحبها من أسفل العربة النقل.


زاهلة، مغيَّبة، واهمة وكأنني بآلة زمن تنقلني سريعًا ما بين ماضٍ فمستقبلٍ وحاضر، سلسلة من المشاهد تمر أمام ناظري، ولم أدرِ بعدها إلا وأنا على فراش بإحدى غرف الفيلا، والدتي إلى جواري ممددة بملابس سوداء، شاحبٌ وجهها، تعمقت نظراتها إلى اللاشيء فهي ساهمة، وما أن انتبهت لي حتى أفصح ثغرها عن ابتسامة هي أقرب للحزن عنها للسعادة؛ تحمل معانِ القلق، وتفوهت بكلمتين –أو هكذا سمعت حينها- "أنتي كويسة؟!".


علمت -بعد مرور ثلاثة أيام على الحادث- أنه وبمجرد التصادم فاضت روحه إلى بارئها، وكما قال الأطباء أنها من رحمة الله به؛ فقد كانت إصاباته جسيمة أدت إلى خسائر بالغة في جهازه العظمي على الرغم من عدم تأثر الجمجمة بشكل كبير -وهذا أيضا مما يدهش من رحمة الله بعد هول الحادث- إلا أنه لو كان على قيد الحياة بعد هذا الحادث لكان عانى أكثر وعانينا نحن معه أكثر من معاناتنا بالحزن لمماته.


كما علمت أنه من رحمة الله بي لم يصمد جهازي العصبي أمام ما كنت مقبلة عليه فأغشي عليّ في موقع الحادث وقد تطوع أحدهم برفقة جارتنا بنقلي للفيلا، وقد أصبت بصدمة عصبية بسيطة وصف لي الطبيب على إثرها بعض المهدئ وقد كان من لطف الله -كما أخبرهم الطبيب- أن لم أشاهد تفاصيل الحادث عن كثب أو شكل المتوفي؛ وإلا دعت الحاجة لنقلي للمستشفى.


وعلى الرغم مما حدث، وبالرغم من ردة فعلي اللاإرادية، إلا أنه تبين لي أن ماعتراني من حزن وألم لم يكن مبعثه فقدان حبيب على قدر كونه شعور بالأسى على فقيد الشباب الإبن الوحيد لأسرته ذو الخلق الطيب والمستقبل المشرق، وفكرة أنه كان راغبٌ فيّ.


إحساس دعاني لإدراك تفاهة الدنيا وتخيلي لنفسي لو كنت موضعه، احساس دعاني للإمعان في تخيل الحياة الآخرة ويوم الحساب.


ولكنني وعلى الرغم من هذا -وقد مر على الحادث ما يزيد على الشهر- عجبت لصمود عمي وعمتي وخاصة وقد أخبرتني والدتني أن عمتي لم تذرف لها دمعة واحدة أمام الناس. ظننت في بادئ الأمر أنه من فرط حزنها وصدمتها تبلدت مشاعرها -فأحيانًا تعجز النفس عن التعبير عن هول ما يصيبها من مصائب فتؤثر الصمت أو ردود الفعل المغايرة كالضحك الهستيري أو ما إلى ذلك- ولكنني لمست بعد ذلك أن صبرها كان نابع عن قوة إيمانها بالله والقضاء، كما أنها رفضت ارتداء السواد وآثرت الأبيض عنه؛ فقد استودعت ابنها شهيد عند الله؛ فقد كان مسرعًا في مهمة إنقاذ حياة مصاب كطبيعة عمله كطبيب جراح.


وبطبيعة الحال نزلت شقيقته الكبرى وزوجها من سفرهما؛ لتلقي العزاء وقد قررت -أي شقيقته- قضاء نصف العام بصحبة والديها بمصر للإعتناء بهما والنصف الآخر مع زوجها حيث هاجرا وسيساعدها في ذلك حصولها على جنسية ذاك البلد -بعد إنجابها به- فيصبح من اليسير عليها التنقل وقتما شاءت.


هذا وبالرغم من هول الفاجعة إلا أن الصبر مدعاة للصبر؛ فصبرهم صبّرنا وبصبرنا ازدادوا صبرًا على صبرهم.


إنا لله وإن إليه راجعون

اللهم نسألك حُسن الخاتمة

اللهم نسألك رضاك والجنة ونعوذ بك من سخطك والنار.


32 Comments:

  1. اسماء واحلام فى وجدانى said...
    اولا حمدلله على سلامتك

    وده مؤقتا لحد ما ارجع تانى
    غروب said...
    اللهم امين

    القصه جميله اوى يا نونو

    وعجبتنى وعجبنى اسلوبك اوى المره دى

    بس اما اشوفك لينا كلام تانى
    romansy said...
    السلام عليكم
    كل اللى اقدر اقوله ان القصه برغم الحزن اللى فيها الا انها فيها عبره لازم ناخد بالنا منها الصبر على الشدائد واننا نعرف ان كل شئ فى الدنيا قدر
    E73 said...
    الهامي
    **********
    الله يسلمك
    في انتظارك
    E73 said...
    سوسو
    **********
    الله يكرمك يا سوستة انتي اجمل
    الله يخليكي يا كميلة ده بس من ذوقك
    شفتيني يا ستو وقلنا الكلام
    E73 said...
    رومانسي
    *********
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    ولسة القصة مخلصتش يا رومانسي ان شاء الله البقية تأتي
    youssif said...
    ادهشتيني ...

    ناجحة بكل المقاييس انك تخلينا نفضل نهرش في راسنا و نقول القصة واقعية اوي يستحيل تكون بتألفها ..

    شكرا لانك خلتينا اخلاء لبطلة القصة في حياتها العادية ...

    و شكرا علي المعاني و المشاعر إللي بتوصليها ...

    تحياتي ليكي
    سوسو الاموره said...
    انا مستغربه هو القصه دي حئيئه ولا خيال انا مش عارفه افكر حديدي رئيك يا وزه هههههههه وحشتني موووووت بس يا ترى ايه سر اختفائك من الاميل مش بئيتي تظهري اون لا انتي ولا رضوي انتوا فين وحشتوني مووووت
    شوكولاتة said...
    خضيتيني ياإيناس لأني مش كنت قادرة أحدد إذا كانت القصة حقيقة أم أنها من إبداعك
    حمد لله على سلامتك
    ليس فقيرا من يحب said...
    السلام عليكم

    انا هاتجنن دى حقيقه ولا قصه من خيالك

    بس فعلا مؤثرة

    كل سنه وانتى طيبه

    تقبلى تحياتى
    فى حفظ الله
    صدفة جميلة said...
    جميل بس لما قتلتيه وانهيتى حياته كان ممكن حبكه اخرى ليه دايما الحزن بيسيطر على سطورنا بس رائع
    قولت مش بتسالى ومتغيبه قولت اطمن انا يارب تكونى بخير وبصحة جيده وكل سنه وانتى طيبه
    قيس بن الملووووح said...
    عيد سعيد
    وعمر مديد
    اسماء واحلام فى وجدانى said...
    كل سنة وانتى طيبة وبخير يا رب

    عيد سعيد

    وعايزين بقى نطمن على قلمك بعد رمضان

    يعنى فين الجديد
    ليس فقيرا من يحب said...
    السلام عليكم

    كل سنه وانتى طيبه يا حبيبتى

    عيد سعيد عليكى وعلى كل حبايبك يارب

    يارب تكونى بخير
    طوبه فضه وطوبه دهب said...
    3arfa any tol el 7laat el fatt wana mtab3a 3la anha ksatk el 7aayaaya awl lma layt mot olt lazm arkz wl 7amdollah anha tl3t mogrd ksa mn wa7y el khayal kol sana wanty tayba ya amr wya rab daymn fa7sn 7al
    '' حطام (ك) بقايا '' said...
    السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
    اولا عيد مبارك سعيد يا انوسة
    ولو انها متأخرة شوية

    بجد روعة روعة روعة قليلة في حقها
    منتظرة التكملة على احر من الجمر

    كوكي
    حلم بيعافر said...
    ايه؟
    طولتى الغيبة ليييييه؟
    E73 said...
    يوسف
    ********
    أكرمك الله
    من ذوقك
    شرفني مرورك وتعليقك
    E73 said...
    سوسو الأمورة
    *************
    الله يكرمك يا سوسو
    والله يا بنتي القصة من وحي الخيال
    انتي عارفة ظروف الدراسة مش بقدر ادخل كتير
    وانتي كمان بجد
    متشوفيش وحش أبدا
    E73 said...
    شيكولاتة
    *********
    معلش انا آسفة
    ربنا يكرمك يا رب
    الله يسلمك
    هي فعلا من وحي الخيال
    E73 said...
    ليس فقيرًا من يحب
    *******************
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    لأ مش حقيقية
    وانت بالصحة والسلامة
    نحن واياكم
    E73 said...
    صدفة جميلة
    ***********
    هكذا هي الحياة
    وحضرتك بالصحة والسلامة
    E73 said...
    قيس بن الملووح
    ****************
    نحن واياكم
    E73 said...
    أسماء وأحلام في وجداني
    ***********************
    وحضرتك طيب
    الجديد الحمد لله وصل ويارب يعجبكم
    ربنا يستر
    E73 said...
    ليس فقيرا من يحب
    ******************
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وانتي طيبة
    الحمد لله بخير
    نحن واياكم
    E73 said...
    طوبة فضة وطوبة ذهب
    ********************
    الله يكرمك يا رب نحن واياكم
    طيب الحمد لله ان البوست ده خلاكي تاخدي بالك
    وانتي طيبة يا رب دائما
    E73 said...
    كوكي
    *********
    حبيبة قلبي
    آسفة عالتأخير وانتي طيبة يا رب وبالصحة والسلامة مع انها متأخرة تلت حبات
    التكملة وصلت اهي بس يا رب تعجبك
    E73 said...
    حلم بيعافر
    *************
    آسفة عالتأخير
    الجديد وصل أهو
    أختها said...
    إسمها حاجياتنا يا فاشلة

    هفضل اعلم فيكي لحد امتى

    اصبري علية عشان واضح ان فيه أخطاء إملائية كتير اصبري

    وارضني به فين الألف

    وارضني مش ثم ارضني كمان

    بت يا دورنا

    انت لازم تسجلي القصة دي في الشهر العقاري لا تتسرق منك

    بجد والله تحفة قولي لبابا وهو هيتصرف معاكي في الموضوع ده في أقرب وقت
    وانا ربنا يسهل كده واغتني وانشرهالك فيكتاب زي بتاعت أنت لي D:

    وبعدين يعني ماتخليكي واقعية شوية

    العربية تلات اربعها تحت النقل تقولي الجمجمة ماحصلش فيها حاجة
    غريبة انت والله
    وعلى فكرة لو كان على قيد الحياة ماكانش هيحس بحاجة من الصدمة
    وهيفضل مش حاسس إلا لو شالوه من تحت العربية وماكانوش هيعملو كده لأن مافيش حد بيعيش من الحادثة دي يا حاجة
    انت مش شايفة منظر العربية عاملة ازاي
    دي لو بتتنفس كانت ماتت وقتي تقوليلي هو يعيش؟ غريبة انت برضه

    بس دانتي خيالك كئيب كئيب يعني إيه التفاصيل العجيبة دي
    بس أحسن طلعيه في القصة بدل ماتطلعيه علية انا وجوزي ههههههههه


    سي يووو الحلقة الجاية
    وما شاء الله عليكي بجد وبأكد في موضوع الشهر العقاري
    أنا عارفة نفسيتك هتبقى ازاي لو حد خدها نشرها بإسمه
    وساعتها لا قدر الله مش هتعرفي تعملي حاجة
    E73 said...
    أختها حبيبة قلبها
    ********************
    حاجياتنا دي جمع تكسير وتدمير يا بنتي ليس عليها خلاف

    لو قريتي الدعاء من الحديث هتلاقي ده النص بتاعه بس انتي اظبطي التشكيل وانتي بتقريها

    ربنا يخليكي يا اختي والله انتي بترفعي من معنوياتي بجد
    عموما لو حد فكر يسرقها ابسط حاجة مش هكملها وهو مش هيعرف يكملها بس حاضر بكرة ان شاء الله انزل مع بابا اسجلها

    بالنسبة للعربية بقى سيبك وعديها مش شايفة اسم المدونة معجزات!! يعني حاجات غريبة بتحصل وبعدين هي ملحقتش تشوف التفاصيل لأنها بالفعل اغمن عليها أصلها بت مرهفة الحس عقبال أملتك

    هههههههههه اه مش كدة برضه

    ان شاء الله يا أختي ربنا يكرمك يا رب ودعواتك معايا
    أختها said...
    يعني حاجاياتنا هي اللي صح؟
    أنا في حياتي ماسمعت الكلمة دي
    E73 said...
    أختها
    *******
    مش هي اللي صح وبس
    في أنواع جموع كتير وعموما يا ستي علشان أبقى متأكدة هدور عليها برضه

    هي المفروض انها جمع للتصغير دليل على صغر الحاجة مع كترها

Post a Comment



 

مُعجِزات © 2008. Design By: SkinCorner